تفسير ابن كثر - سورة الحديد

لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۖ يُحْيِي وَيُمِيتُ ۖ وَهُوَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (2) (الحديد)

أَيْ هُوَ الْمَالِك الْمُتَصَرِّف فِي خَلْقه فَيُحْيِي وَيُمِيت وَيُعْطِي مَنْ يَشَاء مَا يَشَاء " وَهُوَ عَلَى كُلّ شَيْء قَدِير " أَيْ مَا شَاءَ كَانَ وَمَا لَمْ يَشَأْ لَمْ يَكُنْ .

تاريخ الحفظ : 29/2/2024 10:04:28
المصدر : http://aiadk.com/t-57-1-2.html